مدونة الموظف الجزائرى مدونة الموظف الجزائرى
recent

آخر الأخبار

recent
جاري التحميل ...

نرجوا التفعال مع المواضيع ولو بكلمة واحدة شكرا فمن لا يشكر الناس لا يشكر الله ..و والله ليس حبا فى الشكر ولكن من اجل ان ينتفع عدد اكبر من الناس من المواضيع وذالك بجعلها فى مقدمة نتائج البحث شاركنا الاجر والثوواب

المسؤولیـــــة الإداریـــة للمستشفیـات العمومیـــــة

المسؤولیـــــة الإداریـــة

للمستشفیـات العمومیـــــة
أطروحة
مقدمــة لنیــل شهادة دكتوراه علوم في الحقوق تخصص قانون إداري 
مــن إعداد الطالب 
سلیمان حاج عزام

 یشـــــــهد النشـــــــاط الطبـــــــي فـــــــي الوقـــــــت المعاصـــــــر تطـــــــورا ملحوظـــــــا متزامنـــــــا مـــــــع التطـــــــــور العلمــــــــــي و التكنولــــــــــوجي الـــــــــذي بلغتــــــــــه العلــــــــــوم الطبیـــــــــة، وهــــــــــذاالتطــــــــــور وا ٕ ن كـــــــان یســـــــاعد إلـــــــى حـــــــد كبیـــــــر فـــــــي تخلـــــــیص البشـــــــریة مـــــــن العدیـــــــد مـــــــن الأمـــــــراض التــــــــــي كــــــــــان فــــــــــي الســــــــــابق یصــــــــــعب تشخیصــــــــــها وعلاجهــــــــــا، إلا أن هــــــــــذه النتیجــــــــــة تبقـــــــــــى نســـــــــــبیة، وذلــــــــــــك لســـــــــــببین أولهمــــــــــــا : أن هـــــــــــذا التطــــــــــــور لازال فـــــــــــي الوقــــــــــــت الحاضــــــــــر حكــــــــــرا علــــــــــى الــــــــــدول المتقدمــــــــــة، و ثانیهمــــــــــا: أن هــــــــــذه التكنولوجیــــــــــا فــــــــــي میــــــــدان الطــــــــب، بقــــــــدر مــــــــا تســــــــاعد علــــــــى العــــــــلاج قــــــــد تتــــــــرك آثــــــــارا جانبیــــــــة ضــــــــارة بـــــــــــــالمریض، وبخاصـــــــــــــة إذا مـــــــــــــا أســـــــــــــيء اســـــــــــــتعمالها أو لـــــــــــــم تتخـــــــــــــذ الاحتیاطـــــــــــــات اللازمـــــــــة فـــــــــي مجـــــــــال الاســـــــــتجواب الإكلینیكـــــــــي للمریـــــــــــض و إعطائـــــــــه الإرشـــــــــادات و التوصـــــــــیات اللازمـــــــــة حــــــــــول كیفیـــــــــة اســـــــــتعمال الأدویــــــــــةتو قیـــــــــا لهـــــــــذه المضــــــــــاعفات، ممـــــــا یقودنــــــا إلــــــى الحــــــدیث عــــــن المســــــؤولیة الطبیــــــة التــــــي لــــــم تظهــــــر إلا فــــــي الآونــــــة الأخیـــــــرة، نظـــــــرا لصــــــــعوبة إثبـــــــات الخطـــــــأ الطبــــــــي مـــــــن جهـــــــة، و خوفــــــــا مـــــــن إحجــــــــام الأطبـــــــاء عـــــــن معالجـــــــة المرضـــــــى مـــــــن جهـــــــة أخــــــــرى تــــــــهربا مــــــــن تحــــــــمل المــــــــسؤولیة في حـال قـیامها .


حمل واطلع من هنا


عن الكاتب

abdelkader

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

المتابعون

Google+ Followers

جميع الحقوق محفوظة

مدونة الموظف الجزائرى